الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حوار مع الفنان القامة صديق احمد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منتصر ود البرصه
::: شايـــــقى اصـــــــيل :::
::: شايـــــقى اصـــــــيل :::
avatar

عدد المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 17/08/2011
العمر : 25

مُساهمةموضوع: حوار مع الفنان القامة صديق احمد   الأحد سبتمبر 18, 2011 2:03 pm

الفنان المبدع صديق أحمد لنفحات الريف يقول :
حاوره / ميسرة محمداحمدعبدالحميد
نقلاً عن صحيفة الشاهد عدد يوم الخميس 24/شعبان/1431هـ الموافق 5/أغسطس/2010م


v الشاعر عبد الله محمد خير محطة هامة في مسيرتي الفنية .
v الفنان طه سليمان لم يأخذ الإذن مني ليتغنى بأغنيتي بلالي متين يجي ...
v ألوم الفنانين الشباب لأنهم أدخلوا السرعة في أغنية الطنبور.
v تمنيت أن أتغنى بأغنية قروش الجن للفنان محمد جبارة .
v الفنان الذي لا يتقبل النصح والنقد والإرشاد فنان فاشل .
v أجمل الحلوين تغنى بها قبلي الفنان محمد ود المساعيد .
v الغربة أخذت مني كل شيء ولم تعطيني أي شيء .
v الماضي كان بالنسبة لي جميل ومليء بالإبداع .
v جميع الأعمال التي تغنيت بها موثقة ومحفوظة عندي وهي أكثر من الأعمال التي قمت بتسجيلها للإذاعة.



المقدمة :
أرقي هذه المنطقة الساحرة والجميلة والتي تتميز بجمالها الخلاب ونخيلها الباسق وكيف لها ألا
تكون بهذه الروعة وهي قد شربت أرضها من أعظم نهر في العالم وهو نهر النيل
الذي زادها ألقاً وجمالاً وقد أعطتنا الكثير من المبدعين الذي ساهموا في
ثقافة وحضارة هذا الوطن ومن هؤلاء العمالقة التي أنجبتهم الفنان المبدع المتميز صديق أحمد
الذي بدأ مسيرته الفنية عام 68م وحتى اليوم قدم من خلالها الدرر والروائع
التي ستظل خالدة في أعماق كل الذين يعشقون الاستماع إليه ، وقد تعامل مع
معظم شعراء الشايقية ولكنه وجد نفسه في قصائد شيخ العاشقين الشاعر المتفرد
عبد الله محمد خير وشكل معه ثنائية وتوأمة أبرزت لنا العديد من الروائع
منها زينة العمر – حبل الصبر – نار عويش – زينوبة وغيرها من الروائع والدرر
التي لا حصر لها ، وقد كانت الثنائية التي جمعت بينهم من أنجح وأشهر
الثنائيات التي مرت على أغنية الطنبور وقد ظلت بصماتها واضحة، والفنان صديق أحمد
من أوائل الذين قاموا بنشر أغنية الطنبور وجعلوها قومية ومسموعة في جميع
أنحاء السودان ولم يتوقف عند هذا فقط بل حمل رسالته الفنية كلما سنحت
الظروف له للسفر للخارج وقد قمنا بمحاورته بداره العامرة بأم القرى ببحري
وبدوره فقد رحب بنا كثيراً وقد تحدثنا معه في جوانب عديدة من حياته الفنية
المليئة بالإبداع والعطاء فتعالوا معنا إلى مضابط هذا الحوار .


بداية أستاذ صديق أحمد طمئنا عن أحوالك الصحية ؟ في البداية أرحب بكم كثيراً وأطمئن كل الذين يسألون عني بأن أحوالي الصحية مستقرة والحمد لله .
الشاعر الراحل المقيم عبد محمد خير ارتبط
اسمه معك ومنذ بداياتك الفنية وحتى الآن وقد شكلتم أنتم الاثنين ثنائية
استمرت على مر السنين هل تتذكر متى كان أول تعامل لك مع الشاعر عبد الله
محمد خير ؟
في البدء أترحم على روح الأستاذ القامة عبد
الله محمد خير والثنائية التي كانت بيني وبينه كانت ناجحة وأول عمل قدمته
له كان سنة 68م ، وقد كان بداية أعمالي الخاصة وهذا لم يمنع أن أتعامل مع
شعراء آخرين لكن عبد الله كان له الفضل الكبير في مسيرتي الفنية فقد كنت
وما زلت حتى الآن أجد نفسي في قصائده الرائعة المدهشة ومعظم الأعمال التي
قدمتها من أعمالي الكثيرة كانت له ، وعبد الله محطة هامة في مسيرتي الفنية .

بمن تأثرت من الفنانين الذين سبقوك ؟ تأثرت بالفنان الكبير النعام آدم .
متى أجزت صوتك في الإذاعة السودانية ؟ أجزت صوتي في سنة 1970م والأغنية التي أجزت بها صوتي هي ( زينة العمر ) للشاعر عبد الله محمد خير .
الإنسان ابن بيئته ، تأثير البيئة عليك ؟
للبيئة تأثير كبير ولولا البيئة وتأثيرها لما كنت الآن صرت فنان والبيئة
في الشمال وخصوصاً في مناطق منحنى النيل تتميز بالجمال الخلاب وهذه البيئة
تتجسد فيها صور بديعة وفي غاية الروعة ، تخيل بيئة فيها النيل والسواقي
والخضرة والنخيل والوجه الحسن هي بالتأكيد لابد أن تصنع من الإنسان فنان
ومبدع.

كيف تقوم باختيار النصوص التي تغنيها ؟
أنا عندي لجنة مصغرة هي التي تختار النص وتجيزه وكلهم ناس لهم باع في
اللغة العربية وفي الشعر يقومون بتصحيح النص ويجيزوا اللحن ثم بعد ذلك
أقدمه للمستمعين .

الملاحظ للأغنية الحديثة يجد أن جميع
الفنانين الشباب ومنذ بدايتهم حتى صعودهم للقمة يقومون بترديد أغاني غيرهم
من الفنانين الذين سبقوهم في هذا المجال مما يساعد بشكل أو آخر في إظهار
هؤلاء الفنانين ولكن في أغنية الطنبور نادر جداً أن تجد فنان يغني لمن
سبقوه من الرواد فما السر وراء ذلك ؟
طبعاً أي مغني عند بدايته يبدأ بترديد أغاني الغير وبعدين تقليد أغاني الغيرماعيب ولازم الفنان لكي
يستطيع أن ينمي موهبته أن يقوم بالتقليد وكما تعلم أن أهلنا الشايقية كلهم
فنانين بالفطرة وبطبيعة حالهم وبالإضافة إلى ذلك الجمال الخلاب الذي يميز
مناطقنا زد على ذلك فهم لا يعرفون غير الحب والصدق والبساطة كل هذه الأشياء
هي التي تجسدت في أي فنان لأغنية الطنبور وأي واحد له لونية محددة يتفرد
بها من الآخر ومدرسة خاصة يتميز بها والآن لو استمعت لأي فنان تجده مختلف
عن الفنان الآخر في صوته وفي أدائه وفي ألحانه ورغم أن إيقاعنا واحد ويمكن
يكون هذا هو السبب في أن فناني الطنبور لا تجد فنان يغني للآخر .

وهل أنت من الذين يوافقون ولا يعارضون على ترديد أغانيهم ؟
أنا من الفنانين الذين لا يعترضون على التغني بأعمالهم ولا أنزعج لو أي
فنان تغنى لي وربما يؤديها أحسن مني ، وما هو السبب الذي يجعلني أن أمنعه
من التغني بأغنياتي إذا هو يريد أن يبدأ بترديد أغنياتي وأنا في رأيي أي
مغني بادئ مفروض يبدأ بأغاني الغير بالإضافة إلى ذلك التغني بأغاني الغير
يخلق تنافس شريف بين الفنانين .

أجمل الحلوين هذه الأغنية التي لاقت رواجاً كبيراً حدثنا عنها قليلاً كيف تم اختيارك لها ؟ بالمناسبة
أجمل الحلوين قد تغنى بها من قبلي الفنان محمد ود المساعيد وحقيقة أنا
تجمعني صداقة وود بيني وبين محمد منذ عام 67 وأتذكر أنني عندما كنت أعمل
بمستشفى الدبة كنت أزور القرير من وقت لآخر وكان في ذلك الوقت يوجد أخونا الفنان عثمان
سليمان وأنا أعتبر عثمان سليمان من أجمل الأصوات التي مرت على أغنية
الطنبور وطبعاً في أي مجتمع يكون هناك عدد من الأفراد المبدعين والمشحونين
بالإبداع في مختلف المجالات ولكن الظروف لا تسمح لهم بأن يستمروا في هذا
المجال أو يدخلوا في المجال الفني ، وزمان كان أسهل شيء أنك تغني أغنية
لزميلك وزميلك يكون في قمة السعادة لأنك تغنيت له بإحدى أغنياته أما الآن
فالمسألة تختلف عن ما كان في الماضي فاليوم لا تستطيع أن تغني بأغنية أي
فنان وإذا قمت بأخذ صفاق يصفق مع فنان آخر تخلق مشكلة وأجمل الحلوين طلعت
من الأغنيات الجميلة ولاقت إعجاب شديد جداً من الجمهور وفازت بجوائز عديدة
وبعد ذلك تغنوا بها الفنانين الآخرين .

ما هو رأيك في الأصوات النسائية التي دخلت أغنية الطنبور في الفترة الأخيرة؟
نسبة لفترة غيابي لم أكن متابع لما يجري في الساحة الفنية ولكن سمعت
الفنانة حنان النيل قدمت لوحة في غاية الروعةوالجمال والأستاذ الشاعر سيد
أحمد عبد الحميد أبدع معها في العزف على آلة الطنبور وعرفت أن حنان النيل
الآن اعتزلت الغناء وأتمنى أن تظهر أصوات نسائية تكون إضافة حقيقية لأغنية
الطنبور .

ما هو رأيك في أداء الفنان طه سليمان الذي تغنى لك بأغنية بلالي متين يجي ؟ كل
الذين تغنوا بأعمالي لم يأخذوا الإذن مني إلاالفرقة القومية للآلات
الشعبية هم الوحيدين الذين أخذوا الإذن ليتغنوا بأغنيتي أجمل الحلوين ، أما الفنان طه سليمان أنا لم استمع له نسبة لأنني بعيد عن الساحة الفنية وهو لم يأخذ الإذن مني ليتغني بأغنيتي بلالي متين يجي .

الفنان الذي لا يتقبل النصح والنقد والإرشاد في نظرك هو؟ فنان فاشل.

الماضي ماذا يعني لك ؟ الماضي كان بالنسبة لي جميل وكان مليء بالإبداع .
الغربة ماذا أعطتك ؟ الغربة لم تعطيني أي شيء بل أخذت مني كل شيء .
ما هو رأيك فيما يقدمه الفنانون الشباب اليوم لأغنية الطنبور ؟ أنا أشكرهم والومهم اشكرهم لأنهم قدموا لأغنية الطنبور أعمال جميلة وألومهم لأنهم أدخلوا السرعة للأغنية .
هل لديك محاولة لتوثيق أعمالك في الفترة التي تغنيت بها وتجاوزت الأربعين عاماً ؟
زمان كنت عندما أذهب للإذاعة لأقوم بتسجيل أي أعمال كانوا يقولون بأنني قد
أخذت فرصتي وهم لم يراعوا أو يقدروا بأن عمر الفنان محدود وصوته يشيخ ولكن
الحمد لله جميع الأعمال التي تغنيت بها محفوظة وموثقة عندي وهي أكثر من
الأعمال التي قمت بتسجيلها للإذاعة .

أغنية تمنيت أن تغنيها ؟ تمنيت أن أتغنى بأغنية قروش الجن للفنان محمد جبارة .
بماذا تعد كل الذين يعشقون الاستماع إليك وجمهورك الذي ينتظرك لتتحفه بروائع أغانيك ؟ أعدهم بأنني سأكون معهم على تواصل وسأقدم لهم الجديد بإذن الله .
أخيراً ماذا أنت قائل في نهاية هذا الحوار ؟
الشكر لكم على ما تقومون به تجاه أغنية الطنبور وشكر خاص للأستاذ زاهر
الكندري وزملائه المحررين مع تمنياتي لصحيفة الشاهد بالتقدم والنجاح .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://email2020.7olm.org
 
حوار مع الفنان القامة صديق احمد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى صديق احمد :: قسم اخبار الفنان صديق احمد-
انتقل الى: